Jump to content

طرائف و نوادر العرب


Recommended Posts

الرشيد و أبو نواس

كان للرشيد جاريه سوداء، اسمها خالصه. ومرة ، دخل ابو نواس على الرشيد ، ومدحه بأبيات بليغه ، وكانت الجاريه جالسة عنده، وعليها من الجواهر والدرر ما يذهل الابصار ، فلم يلتفت الرشيد اليه. فغضب ابو النواس، وكتب، لدى خروجه، على باب الرشيد:

لقد ضاع شعري على بابكم ….. كما ضاع در على خالصه

ولما وصل الخبر الى الرشيد، حنق وارسل في طلبه. وعند دخوله من الباب محا تجويف العين من لفظتي ( ضاع ) فأصبحت (( ضاء )). ثم مُثل امام الرشيد. فقال له: ماذا كتبت على الباب؟

ففال

لقد ضاء شعري على بابكم ….. كما ضاء در على خالصه

فأعجب الرشيد بذلك واجازه. فقال احد الحاضرين: هذا شعر قلعت عيناه فأبصر.

Link to post
Share on other sites

الرجل وابنه الخمار

 

جاء رجل إلى أحد القضاة يشكو ابنه الذي يعاقر الخمر ولا يصلي، فأنكر الابن ذلك! فقال الرجل: أصلح الله القاضي، أتكون صلاة بلا قراءة؟ قال القاضي: يا غلام، تقرأ شيئاً من القرءان؟ قال: نعم وأجيد القراءة.. قال: فاقرأ . فال

بسم الله الرحمن الرحيم

علق القلب ربابا

بعد ما شابت وشابا

إن دين الله حق

لا أرى فــيــه ارتيابا

فصاح أبوه: والله أيها القاضي ما تعلم هاتين الآيتين إلا البارحة، لأنه سرق مصحفاً من بعض جيراننا

Link to post
Share on other sites
  • 1 month later...

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

×
×
  • Create New...