Jump to content
Forum Algerie, forum de discussions entre algeriens
Sign in to follow this  
faridfad

بســتان ادم

Recommended Posts

يا جاهلا أمر اللحى ........ متجاهلا لجمالها

متناسيا أمر النبى ........ معظما من ......شأنها

قص الشوارب واجب ........ وإعفوا اللحى لوقارها

أفإن سألتك يا ترى ........ ماذا فعلت بحلقها

وعصيت أمر المصطفى ........ وخلعت عنك بهائها

هل بالمجوس تعلقا ........ أم بالنساء تشبها

أم أمر زوجك صارم ........ كى لا تشكشك وجهها

فعصيت سنة من هداك ........ لكى تفوزبعطفها

أم للنظافة تدعى ........ أقصر كفاك تسفها

أأنت أنظف من رسول الله ........ لا لا تنطق بها

أم من أولى الألباب ........ من أصحاب وأولى النهى

من علموا الناس النظافة ........ بل وجاوز المنتهى

كن يا أخى متأسيا ........ هل منهم من حلقها

هل منهم من قلد الكفار ........ مثلك وقتها

إن القساوس قلدوا ........ فيها المسيح لحسنها

لم يخرجوا مما إدعوا ........ فى دينهم إلا بها

قرآن ربك قد أتى ........ فيما احتواه لذكرها

كن يا أخى متشبها ........ بالأنبياء قلها

تحظى بصحبتهم غدا ........ فالله زيننا بها

ارجع إلى طه تجد ........ هارون يتلوا ذكرها

الاسلام ليس اللحية لكن اللحية من الاسلام

Share this post


Link to post
Share on other sites

تظن الأخت أن الملتزم كامل

لا عيب فيه ..

و يظن الأخ أن الملتزمة من الحور,

لا تخطئ أبدا

و بعد الزواج يكتشفان أن الطرف الآخر " إنسان" بكل عيوبه و نقائصه .. فيصابان بخيبة أمل ..

المستقيم و المستقيمة بشر

فلا تنسوا , حتى لا تصابوا بخيبة أمل

Share this post


Link to post
Share on other sites

ماذا يضرك لو سترت جمالا

وحجبت عنا رقة ودلالا

يا من تعرت للرجال غواية

ليس الجمال مع الحياء محالا

هذا جمالك عرشه ومكانه

في بيت زوجك لو أردت حلالا

قلدت قوما خالفوك بدينهم

ولبست من أزيائهم أشكالا

إن الجمال من الإله كرامة

للسالكات طهارة وكمالا

رفقا بحالك يا فتاة زماننا

صوني جمالك وأكسري الأغلالا

وتحرري من واقع متهتك

كوني فتاة تصنع الأجيالا

وثقي بنفسك أنت سر حضارة

عظمت وأعطت للورى أبطالا

وتعلمي صنع الرجال فاننا

في حال حرب نستزيد رجالا

ليس الجمال بنوع ثوب يرتدى

فالثوب لا يعطي النفوس جمالا

لكنما هو في فؤاد طاهر

عرف الحياة فضيلة وكمالا

Share this post


Link to post
Share on other sites

ﺫﻫﺐ ﺯﻭﺟﺎﻥ ﻣﻌًﺎ ﺇﻟﻰ ﺣﺪﻳﻘﺔ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻥ، ﻓﻮﺟﺪﺍ ﺍﻟﻘﺮﺩ ﻳﻠﻌﺐ ﻣﻊ ﺯﻭﺟﺘﻪ، ﻓﻘﺎﻟﺖ ﻟﻪ : ﻳﺎ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺼﺔ

ﺣﺐ ﺭﺍﺋﻌﺔ

ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺫﻫﺒﺎ ﺇﻟﻰ ﻗﻔﺺ ﺍﻷﺳﻮﺩ ﻭﺟﺪﺍ ﺍﻷﺳﺪ ﻳﺠﻠﺲ ﺻﺎﻣﺘًﺎ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺗﺒﻌﺪ ﻋﻨﻪ ﻗﻠﻴﻼً، ﻓﻘﺎﻟﺖ ﻟﻪ

ﻳﺎ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺼﺔ ﺣﺐ ﻣﺄﺳﺎﻭﻳﺔ

ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻬﺎ : ﺃﻟﻘﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺰﺟﺎﺟﺔ ﺍﻟﻔﺎﺭﻏﺔ ﺗﺠﺎﻩ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻭﺷﺎﻫﺪﻱ ﻣﺎﺫﺍ ﺳﻴﻔﻌﻞ

ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﻟﻘﺘﻬﺎ ﻫﺎﺝ ﺍﻷﺳﺪ ﻭﺻﺎﺡ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺯﻭﺟﺘﻪ

ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﻟﻘﺘﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻗﻔﺺ ﺍﻟﻘﺮﻭﺩ ﺗﺮﻙ ﺍﻟﻘﺮﺩ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻫﺎﺭﺑًﺎ ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﺼﻴﺒﻪ ﺍﻟﺰﺟﺎﺟﺔ

ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻬﺎ : ﻻ ﺗﻨﺨﺪﻋﻲ ﺑﻤﺎ ﻳُﻈﻬﺮﻩ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺃﻣﺎﻣﻚ، ﻓﻬﻨﺎﻙ ﻣﻦ ﻳﺨﺪﻋﻮﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﻤﺸﺎﻋﺮﻫﻢ ﺍﻟﻤﺰﻳﻔﺔ،

ﻭﻫﻨﺎﻙ ﻣﻦ ﻳﺤﺘﻔﻈﻮﻥ ﺑﻤﺸﺎﻋﺮﻫﻢ ﺩﺍﺧﻞ ﻗﻠﻮﺏ ﺑﺎﻟﺤﺐ ﻣﻐﻠﻔﺔ

ﻣﺎ ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﻘﺮﻭﺩ ﻭﻣﺎ ﺃﻗﻞ ﺍﻷﺳﻮﺩ

Share this post


Link to post
Share on other sites

يريد زوجة عفيفه تغض بصرها وهو لا يغض بصره

يريد زوجه لاتصادق الرجال, وهو معظم صداقاته من الفتيات

يريد زوجه يكون هو أول حب في حياتها, وهو

يخرج من علاقه مُحرمه يدخل في أخرى

يريد زوجه ليس لديها شباب على الفيس بوك حتى وان كانوا أقرباؤها ,

وهو يصادق هذه ويحادث هذه

ويعلق كل منهما لدى الآخر بتعليقات لا يرضاها الله .

إذا كنت تريد زوجه صالحه .. فأصلح ذاتك أولاً

ف " الطيبون للطيبات "

Share this post


Link to post
Share on other sites

قال ابن رجب رحمه الله تعالى

من لم يستطع الوقوف بعرفة ...

فليقف عند حدود الله الذي عرفه

و

من لم يستطع الوصول للبيت لأنه منه بعيد ...

فليقصد رب البيت فإنه أقرب إليه من حبل الوريد

Share this post


Link to post
Share on other sites

ما في الحب شيء! ولا على المحبين من سبيل! إنما السبيل على من ينسى في الحب دينه، أو يضيع خلقه، أو يهدم رجولته

Share this post


Link to post
Share on other sites

الزواج والبدع

قد لا يكون حلم كل شاب أكبر من أن يجد عملا قارا وزوجة، كذلك الحال اليوم بالنسبة للفتاة

فالزواج سنة الحياة، يستمر به بقاء الجنس البشري، وبه يحقق الإنسان الاستقرار وشيء من تحقيق الذات، وقد حث الدين الإسلامي على الزواج، مبسطا أساليب قيامه، بحيث يكفي أن يحصل التراضي بين الطرفين مادام الرزق مكتوب بشرط العمل، لكن الأمر قد لا يبدو بالبساطة المتوقعة أحيانا، خاصة في مجتمعات غاصت كل الغوص في البدع، وأحاطت الزواج بهالة من المعتقدات والطقوس المعقدة، فأصبحت حجرة عثرة أمام الشباب الطامح إلى العفة والاستقرار.

إن الغوص في البدع يفسر عادة بعدم التشبع بالسنن، فلو رجعت هذه المجتمعات إلى الدين على بساطته لأدركت أن الكثير مما تعيش فيه هو مجرد أعراف وأفكار انتفت قيمة الكثير منها مع رحيل مبدعيها وان تغيرها يجوز بتغير المكان والزمان.

فكيف يعقل أن تقاس اليوم أسباب الزواج بكل ما هو مادي ملموس، فالنسبة للفتاة يشترط فيها الجمال والانتماء القبلي، ومن كانت ذات دخل مادي كانت أكثر حظا، وبالنسبة للشاب يشترط فيه القدرة المادية والانتماء القبلي أيضا، بحيث هناك عائلات لا ترضى زواج ابنتها من شاب دخله محدود وانتماؤه القبلي مخالف لرغبتها، كذلك الحال بالنسبة للشاب، فالعائلة هي من يقرر ويحسم في الأمر، هذا فضلا عن ما يصاحب الزواج من تكاليف فوق طاقة الفقراء، حتى أصبحوا يمارسون نوعا من البذخ المصطنع، المغطى بأوجه براقة وبمظاهر زائفة.

ولعل المفارقة الغريبة، أن تجد شبابا مثقفا لا زال يرضخ لمثل هكذا شروط، بدعوى الخروج عن العادة بلاء وطاعة الأهل ولاء ..

إذا كان الزواج فيما مضى لا يخرج بالشاب عن نطاق القبيلة، فذلك راجع إلى أن القبيلة كانت تقوم مقام الدولة، والزواج ببناتها هو نوع من الولاء لها، والتكاليف حينها كانت بسيطة، أما اليوم وقد اختلطت كل القبائل في وسط واحد متجانسة في علاقات اجتماعية، يحكمها نظام المدينة، فقد صار لابد من أن تتغير التوجهات والعقلية، فالواقع ليس أمرا ثابتا وساكنا، بل يخلق ويتشكل ويعاد تشكيله خلال التفاعلات البشرية.

صحيح المرحلة هي مرحلة انتقالية، لكن، لا زالت بوادر للتوجه نحو التغيير خجولة، فكل ما هناك أن مواضيع "الطابوهات" أصبحت تناقش ومنها مسألة الزواج، الذي بات أمره يؤرق الشباب ويحاول إيجاد حلول لإشكالاته بكل جدية، لكن التطبيق لازال مستحيلا في ظل وجود عقليات قديمة

Share this post


Link to post
Share on other sites

من أية الطرق يأتي مثلك الكرم

 

 

 

 

من أية الطرق يأتي نحوك الكرم

..............................أين المحاجم يا كافور والجلم

جاز الألى ملكت كفاك قدرهم

..............................فعرفوا بك أن الكلب فوقهم

لا شيء أقبح من فحل له ذكر

..............................تقوده أمة ليست لها رحم

سادات كل أناس من نفوسهم

..........................وسادة المسلمين الأعبد القزم

أغاية الدين أن تحفوا شواربكم

........................يا أمة ضحكت من جهلها الأمم

ألا فتى يورد الهندي هامته

........................كيما تزول شكوك الناس والتهم

فإنه حجة يؤذي القلوب بها

........................من دينه الدهر والتعطيل والقدم

ما أقدر الله أن يخزي خليقته

........................ولا يصدق قوما في الذي زعموا

 

الشاعر أبو الطيب المتنبي أحمد بن الحسين

Share this post


Link to post
Share on other sites

أفق يا ابن آدم من غفلتك وملهاتك بفتن وزهو الدنيا! أفق يا ابن آدم فأنت أحقر مما تدّعي الفخر به! أفق يا ابن آدم فما أنت إلا عدّة أنفاسٍ في صدر ميّت! أفق يا ابن آدم فأنت بشرٌ مِن مَن خلق الله، وكان يمكن أن تكون خلقًا آخر لو أراد الله لكَ ذلك..

 

ألا تعرف من أنا؟!

أنا من عائلة (...)!

أنا بلدي (...) وكلي فخر..

أنا حاصل على الدكتوراه في (...).

أنا زوجي (،،،).. وعندي من الأولاد (...).

رصيدي في البنك (...).

 

عبارات تتردد هنا وهناك، بمناسبة أو بدون مناسبة، في مواقف مختلفة.. منها التعارف، وأخرى للإرهاب، وبعضها للزهو والخيلاء والعُجب! فعادة ابن آدم التباهي بما لديه، من حسب ونسب ومال وبنون وشهادات و.. و.. أفق يا ابن آدم من غفلتك وملهاتك بفتن وزهو الدنيا! أفق يا ابن آدم فأنت أحقر مما تدّعي الفخر به! أفق يا ابن آدم فما أنت إلا عدّة أنفاسٍ في صدر ميّت! أفق يا ابن آدم فأنت بشرٌ مِن مَن خلق الله، وكان يمكن أن تكون خلقًا آخر لو أراد الله لكَ ذلك.. بعوضة أو ما فوقها.. فكفاك تفاخرًا يا ابن آدم.. كفاكَ!

 

كفاك تفاخرًا يا ابن آدم.. فإنها من أمور الجاهلية!

قال من لا ينطق عن الهوى صلوات ربّي وسلامه عليه: «أربع في أمتي من أمر الجاهلية لا يتركونهن: التفاخر بالأحساب، والطعن في الأنساب، والاستسقاء بالنجوم والنياحة» (فتاوى نور على الدرب لابن باز:14/424، صحيح)، من أمور الجاهلية يابن آدم! الجاهلية التي جاء الإسلام وطمس ظلامها بنوره وقضى على كل ذميم.. ألا يخزيك فعلها الآن!

 

كفاك تفاخرًا يا ابن آدم بما لا تملك، نعم ما تفخر به هو ليس ملكك! تفخر بالحسب والنسب والمال والبنون وغيرها من الأمور التي ينعم الله عليك وليست بكسبك! فلو شاء الله ما أعطاك إياها، فليس لك من الأمر شيء، قال تعالى: {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ** [الروم:40]، {وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ** [الذاريات:22].

 

فلا تغلو بالزهو يا ابن آدم زهوًا يُنسيك شكر النعم! قال تعالى: {وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الْأَرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ** [الأعراف:10]، {وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ** [النحل:78].

 

كفاك تفاخرًا يا ابن آدم فأصلك من ماءٍ مهين! أنسيت ممّا خُلقت؟ خُلقت من نطفة وماء مهين، يخرج من بين الصلب والترائب {{أَلَمْ نَخْلُقْكُمْ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ** [المرسلات:20]، وقال {فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ. خُلِقَ مِن مَّاءٍ دَافِقٍ** [الطارق:5-6]، فمهما كنت ابن كذا أو بلدك كذا أو عندك كذا، فأصل بني آدم كلهم واحد، الماء المهين والطين اللازب! {ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ** [السجدة:8]، فتذكّر قبل أن تتباهى وتتكبّر..

 

انظر إلى نبيك خير أسوة، تأمّل كلمات المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، الذي هو خيرٌ منّي ومنك، لم يفخر يومًا بكونه خير البريّة والنبي المختار، وهو الذي اجتمعت فيه صفات الكمال البشري، وغُفر له ما تقدّم وما تأخّر من ذنبه! قال: «أنا سيد ولد آدم ولا فخر..» (صحيح ابن ماجه:3496)، وانظر في سيرته وتواضعه مع أصحابه ومشورتهم في أمور الحياة! وانظر إلى انكساره إلى ربه رغم معرفته قدره عند ربه فيقول: «أفلا أكون عبدا شكورا» (صحيح البخاري:1130)، فبمَ تفخر أنت من بعده يا عبد الله؟!

 

انظر إلى ضعفك أمام جنود ربك، فيروس ضئيل الحجم، لا يُرى بالعين المجرّدة، قادر بأمر الله على أن ينهك قواك ويُمكثك في فِراشك أيامًا! بعوضة تعكّر صفو منامك، وميكروب قد يفضي بحياتك، وفي النهاية دودة الأرض تأكل جيفتك! فماذا أنت فاعل حيال ذلك؟ أعرفت ضعفك أمام أضعف جنود ربك؟! ألا تستحي من ذنوبك وتقصيرك في حق خالقك فتنكسر له ذلّا؟! ربك الذي يملك زمام أمرك كله منذ ولادتك حتى مماتك، فلا تشاء إلا أن يشاء الله..

 

فخرك وعزّك في كونك عابدًا لربك.. افخر يا ابن آدم فقد اختارك الله لعبادته وحده، فغيرك الكثيرون تائهون يعبدون ما لا يملك لهم ولا أنفسهم ضرًا ولا نفعًا، ويوم القيامة يكونون عليهم ضدًا، فكم من بني آدم لا يتذوّقون حلاوة الإيمان ولا فخر الإسلام، حين تلامس جبهتك الأرض سجودًا لخالقك، حينها تصفو نفسك ويعلو شأنك ويُرفع قدرك بانكسارك لربك.

 

فخرك بتوفيق الله لك للعمل بما يرضيه ويزيدك عنده مكانة سبحانه.

فخرك حين تذكر الله فيذكرك في ملأ خيرًا منه.

فخرك في إقبال الله عليك على قدر إقبالك عليه وإخلاصك له وتفانيك في خدمة دينك.

فخرك الحقيقي حين تلقى الله راضٍ عنك يباهي بك الملأ الأعلى، قُبضت على كلمة الإخلاص والتوحيد، متمسّكًا بكتاب الله وسنّة نبيه في زمن الفتن والشهوات {{فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ**[آل عمران:170]، فحينها.. وحينها فقط حقيقٌ لك أن تفخر بما صنعت وبما وفقك الله له، {وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ** [هود:88].

 

فكفاكَ تفاخرًا يا ابن آدم..

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

Share this post


Link to post
Share on other sites

توبة ادم

 

* بعد ان أكل أدم وحواء من الشجرة وعصوا الله تبارك وتعالى .. ما هي نتائج معصية آدم ؟

نتائج معصية آدم أربعة أشياء:

 

1) الفضيحة : فَأَكَلا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى) (طـه:121)

 

2) إخراجه من الجنة : إخراجه من جوار الله تبارك وتعالي )قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدىً فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ) (البقرة:38)

 

3) النداء عليه باسم العصيان : )فَأَكَلا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى) (طـه:121)

 

4) عتاب الله عز وجل: وهي أصعب ما فيهم )... وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ) (لأعراف:22)

 

* أصعب شيء علي الإنسان يوم القيامة هو عتاب الله عز وجل ...

ينادى يوم القيامة .. فلان بن فلان هلم للعرض على الجبار .. تخيل

تخيل وربنا تبارك وتعالي يقول بوم القيامة (عبدي اقرا كتابك).. تخيل أنت تقرأ ما عملت من معصية ...أمام الله تبارك وتعالى ..لا تستهون بمعصيتك ....آدم بسبب لقمة واحدة من الشجرة ..خرج من الجنة .فلننظر إلي أنفسنا ماذا فعلنا في سنوات عمرنا .

 

* ما هو أثر المعصية علينا ؟؟ راجع شريط حياتك وترى أثر المعصية علي حياتك .. تذكر كل معصية أنت فعلتها ماذا كان نتيجتها ؟ نتيجة المعصية الله هى:

1- غضب الله تبارك وتعالي : الحديث الذي يرويه الامام أحمد بن حنبل في مسنده ((أنا الله لا اله الا أنا ، إن أطعت رضيت وإن رضيت باركت وبركتي ليس لها منتهى وإن عصيت غضبت وإن غضبت لعنت ولعنتي تصل إلي السابع من الولد ))

 

2-يكرهك ويبغضك المؤمنين ، يقول الحسن البصري ((ليحذر أحدكم أن يلعنه المؤمنون وهو لا يشعر )) قالوا ((كيف )) قال((يعمل بمعصية الله فيلقي الله كراهيته في قلوب المؤمنين ))

 

3- وحشة بينك وبين الله : تشعر أنك بعيد عن الله تبارك وتعالى .. غير قادر التقرب منه

 

4-وحشة بينك وبين الناس : يقول أحد التابعين ((أن أعرف أثر معصيتي في سلوك زوجتي ودابتي))..تتغير طريقة معاملة زوجتي..معي .. حتى الدابة الخاصة بي.

 

*ومن نتائج معصية الله

5- الحرمان من الطاعة : يحكي أحد الصاحين أنه كان يعبد الله كثيرا وفي فترة عصى الله

تبارك وتعالى وبعد ذلك قال لنفسه ((أن الله يجازي العاصى بذنوبهم وأنا لم يحدث لي شيء)) وسال بينه وبين نفسه عن العقاب !!وبعد فترة راى رؤية في منامه من ناديه ويقول له ((قد عاقبك الله وأنت لا تدري )) قال ((كيف؟؟)) قال ((حرمك لذة الطاعة ولذة المناجاة))

 

6- يمحق الله بركة الرزق والعمر : لا يبارك الله في عمرك وان كان طويلا ورزقك يكون كثير ولا يوجد بركة فيه .

 

7- تحرم الخير : مثال شاب يعصى الله تبارك وتعالى ويشاهد قنوات إباحية فيحرم من زوجة جميلة تقية طاهرة مخلصة عابدة كانت مكتوبة له بسبب معاصيه .

 

*ومن نتائج معصية الله

8- سواد في الوجه: يقول الحسن البصري ((إن من نتائج الطاعة بياض في الوجه ونور في القلب ومحبة في قلوب الناس وسعة في الرزق وقوة في البدن ، وإن من نتائج المعصية ظلام في الوجه وظلمة في القلب وبغض في قلوب الناس وقلة في الرزق وضعف في البدن )).

 

9- الحرمان من قول الشهادة لحظة الوفاة : ينعقد اللسان لحظة الوفاة ولا تقدر علي قول الشهادتين ..وهي من أسوأ النتائج . شاب بيحكي لي : أنه كان في طائرة وحضر ملك الموت لرجل يجلس بجانبه وبدأ الشاب يلقنه الرجل الشهادة ويقول له ((قول لا إله الإ الله))يقول الرجل وهو يموت ((إعطني الشنطة .. الشنطة فيها فلوسي)) يقول الشاب ويمسك الرجل ويعنفه ويقول له ((قل لا إله إلا الله))يقول له ((إعطني الشنطة .. الشنطة فيها فلوسي)) يصر الشاب ويقول للرجل ((إنك تموت قل لا إله الأ الله)) يقول له الرجل وهو يموت((هذه الكلمة كل ما أهم بقولها .. لا أقدر!!!!)إحذر المعصية .. المعصية خطيرة .. حاسب نفسك وأنظر إلي أثر المعصية في حياتك .

 

* الفرق بين سيدنا آدم وكثير من الناس .. أن آدم لحظة ما عصى أحب ان يتوب ويعود إلي الله ولكن هناك ناس عندما تعصي تهرب من المعصية ولا تعود وتهرب وتنام .فيدخل ينام فينام علي المعصية فيستيقظ علي المعصية ويستيقظ أسوأ من الأمس ويتراكم الذنب علي الذنب إلي أن يعمى القلب ويصدأ .ولكن سيدنا آدم عندما عصى أحب أن يعود إلي الله ويتوب ولكن وقتها كان لم تاتي بعد كلمة التوبة ..كان لا يدري ماذا يفعل كي يتوب ويرجع إلي الله .. يروي الحاكم ((فظل آدم وحواء يجريان في الجنة لا يدريان ماذا يفعلان ، فناداه الله تبارك وتعالي وقال له "أفرارا مني يا آدم " ، قال آدم "لا بل حياء منك يا رب" )).

 

*يا شباب .. لو عصيتم علي الأقل اشعروا بالحياء أنكم عصيتم الله تبارك وتعالى ..لذلك يقول ابن القيم ((وفرحك بالذنب أشد عند الله من الذنب ، وضحكك وأنت تفعل الذنب بلء فيك أعظم عند الله من الذنب ، وحزنك على فوات الذنب إذا فاتك أشد عند الله من الذنب ، وحرصك أن تستر نفسك وأنت تذنب والأ يطلع عليك أحد ولا يضطرب قلبك لحظة أن الله مطلع عليك ..أشد عند الله من الذنب ))

 

*الأن آدم يرغب في التوبة والعودة إلي الله .. ولكن لا يدري ما هو طريق التوبة؟؟

)فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) (البقرة:37) هذه الآية غاية في الأهمية وتشعرك بعظمة الله تبارك وتعالى ..لماذا ؟؟ لأن الله تبارك وتعالي بجوده وفضله ونعمته علم آدم كيف يتوب إليه ولقنه كلمات إذا قالها .. غفر له ...

 

ما هي هذه الكلمات التي اذا قالها ادم غفر الله له ؟؟؟)قَالا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (لأعراف:23) ولذلك نجد أن سيد الأستغفار الذي علمنا النبي صلي الله عليه وسلم أن نقوله في أذكار الصباح والمساء مشتق من هذه الايات .. سيد الأستغفار

((اللهم انت ربي لا اله الا انت خلقتني وأنا عبدك وانا على عهدك ووعدك ماستطعت اعوذ بك من شر ماصنعت وابوء لك بنعمتك علي فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب الا انت))فمن قاله في النهار ومات دخل الجنة ومن قاله في الليل ومات دخل الجنة.

 

*ويقول الحاكم بعد أن تاب آدم قال .. يا رب ألم تخلقني بيديك .. يا رب ألم تنفخ في من روحك.. يا رب ألم تدخلني الجنة .. يارب ألم تقل لي عندما عطست يرحمك ربك ..يارب ألم تقل لي أن رحمتك سبقت غضبك .. يارب إن تبت إليك ..أأنت راجعي إلي الجنة ؟؟ قال"نعم يا آدم ..أنت وذريتك

 

سبحان الله ... يجب علينا ان نفعل مثل أبونا آدم ونتوب إلي الله ..إياكم والإصرار علي الذنب ..اخشوا من الله وتوبوا إليه.. اخشوا من عدم العتق نتيجة الإصرار على الذنب ..

انووا التوبة الآن ... توبوا إلي الله الآن .. الآن .

 

) قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) (الزمر:53)

)أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) (التوبة:104)

)غَافِرِ الذَّنْبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ) (غافر:3)

( أَفَلا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (المائدة:74)

 

كتب فوق العرش ( إن رحمتي سبقت غضبي) إن النبي صلى الله عليه وسلم يقول (إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة) يقول الصحابة (كنا نعد لرسول الله في الجلسة الواحدة أكثر من مائة استغفار)

 

*فعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه عن النبي- صلى الله عليه وسلم- قال: "إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل، حتى تطلع الشمس من مغربها" (رواه مسلم)، وقد تقدم في الحديث أن الله جل وعلا ينزل في الثلث الأخير من الليل إلى سماء الدنيا فيقول: "من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيَه؟ من يستغفرني فأغفرَ له؟" (رواه البخاري ومسلم).

توبوا إلي الله .. لوأنتي غير محجبة اتحجبي الليلة وتوبي إلي الله ..أوقفوا الذنوب وأبدأوا مع الله عهد جديد .. وتكون ليلة توبتك هي ليلة عتقك بإذن الله .

والحديث الجميل:إن الله يفرح بتوبة عبده ..

 

*أحلى يوم في حياتك ... هو اليوم الذي يتوب الله عليك فيه ..إدعوا ربنا تبارك وتعالى أن يتوب عليك فيقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( إن الله أرحم بكم من الأم الحنون لابنها) وعندما رأى أم تحمل ابنها (أترون هذه الأم تلقي بابنها في النار قالوا لا يا رسول الله قال فالله أرحم بكم من هذه الأم بولدها)

ماذا حدث بعد توبة الله على آدم؟ ماذا كانت نتيجة التوبة ؟ اجتباه الله تبارك وتعالى فصار نبيا، سئل النبي صلى الله عليه وسلم "يا رسول الله أي الأنبياء كان أول" قال النبي "آدم" ، فقال الصحابي "أكان نبيا يا رسول الله " قال "نعم نبيا مكلم"

وهذا يعني أنك عندما تعصي وتتوب تعلو عند الله سبحانه وتعالى ...

بل أكثر من ذلك ..أنت ممكن تكون عاصي وشديد الذنب وتتوب إلي الله وتكون عبادتك إلي الله وقربك إلي الله أشد من الطائعين ..ليس بالعلم ولا بقراءة القرآن .. ولكن بشدة إرتباط قلبك بالله تبارك وتعالى.

 

*ونزل آدم إلي الأرض وبكى كثيرا حزين علي فراق الجنة وفراق جوار الله تبارك وتعالى

ولكن انظروا لمعنى التذلل لله ماذا قال الله لآدم بعد نزوله إلي الأرض ، ناداه الله تبارك وتعالى "يا آدم كنت تدخل علي دخول الملوك على الملوك والآن تدخل علينا دخول العبيد على الملوك وذلك أحب إلينا ، يا آدم إذا عصمتك وعصمت بنيك من المعصية ، فعلى من أجود برحمتي وعلى من أجود بعفوي وعلى من أجود بكرمي ، يا آدم أنين المذنبين أحب إلينا من تسبيح المرائيين ، يا آدم ذنب تتذلل به إلينا أحب إلينا من طاعة ترائي بها علينا يا آدم لا تجزع من قولي لك أخرج منها فلك خلقتها ولكن أهبط إلي الأرض وابذر بذور المجاهدة ، وجاهد في سبيلي واصلح أرضي حتى إذا اشتقت إلي الجنة ..تعال أدخلك إياها "

 

كلمات جميلة جدا .. رسالة لكل شخص.. تذلل إلي الله واشتغل وأعلم أن الأرض دار إصلاح واشتغل .. واشتاق إلي الجنة ..

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...